الفرق بين أجال التقادم و السقوط

الفرق بين أجال التقادم و السقوط

عالـم القانون13 أكتوبر 20210
الفرق بين أجال التقادم و أجال السقوط

في سبيل توفير الوقت الكافي للمتقاضي لتنظيم وسائله وإعداد دفاعه ولئلاا تطول المنازعات إلى مالا نهاية ، وحتى لا تظل طرق الطعن مفتوحة لوقت غير معلوم .
فرض المشرع ممارسة الدعوى لدى القضاء خلال أجل معين يجب مرااعاته تحت طائلة إنقضائهاا أو سقوط الحق نفسه ، وعليه ينبغي التمييز في هداا المضمار بين نوعين من الآجال :
آجال التقادم وآجال السقوط .

آجال التقاادم
#تعريف التقادم : ويقصد به مرور مدة من الزمن يمنع القانون بعدهاا سماع الدعوى للمطالبة بحق من الحقوق ، فاللدي يتقادم هو حق إقامة الدعوى للمطالبة بالحق وليس الحق المطالب به ذااته .

#محل التقاادم : يشمل التقادم مبدئيا كل إلتزام وكل دعوى مرتبطة به إلا أن ثمة حاالات تصتعصي عليه أي أنها لا تبطل بالتقادم وهي الإلتزاامات المضمونة برهن حيازي على منقول او برهن رسمي بالإضاافة للإلتزاامات بين الزوجين وبين الأب والأم والأبناء تم الإلتزاامات بين ناقصي الأهلية أو الأشخااص المعنوية وبين من لهم ولاية عليهم .

1 تعريف السقوط : يقصد به المدة الزمنية المحددة والوجيزة التي يجب خلالها ممارسة الحق وإلا سقط مباشرة لأن الهدف منها تأمين الحسم السريع في وضعية قانونية معينة ، وهي تختلف عن مدة التقادم في كونها لاتتوقف ولا تنقطع .

2 خصائص السقوط : لعل من أهم ماتتسم به آجال السقوط كون حق الدي لم يستعمل في المدة المحددة له قانونياا لايجوز التمسك به بعد دلك لا بواسطة الدعوى أو الدفع وبأنه يمتنع تعديل هده الآجال زيادة أو نقصانا بموجب أتفاق بين الطرفين إلا إدا كاان ثمة نص يقضي بإستثناء ذلك

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...التفاصيل

موافق